انقاذ حياتى كان على يد الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالى

يعتقد البعض أن الشركات الكبرى تأسست برأس مال ضخم جدا أو أن أصحابها أغنياء وانهم لا يستطيعوا أن يكونوا مثلهم لانهم لا تتوافر لديهم مقومات النجاح ولكن اغلب الشركات الكبرى بدأت بمجرد فكره بسيطة ولكن أصحاب هذه الأفكار صمموا أن تكون على ارض الواقع حتى لو كانت  برؤوس أموال قليلة ولكن أصحاب هذه الشركات عملوا بجهد وذكاء حتى يستطيعوا جنى الأرباح التي استثمروها بعد ذلك في تطوير مشاريعهم التي تحولت بعد ذلك من مجرد فكره إلى مشروع صغير ثم إلى مشروع ضخم وعملاق وانا كنت من ضمن الناس اللي كانت فكره أن النجاح بس بتوافر الأموال ولكن بعد مرور الوقت اكتشفت أن من ضمن مقومات النجاح هي التسلح بالتعليم أنا حاصل على بكالوريوس تجارة وكنت خلاص فقدت الأمل انى ممكن احصل على وظيفه وطبعا عدم توافر الأموال جعلني اشعر بالاكتئاب ولم يفت الكثير من الوقت حتى استطعت الخروج من حالة الكأبة وبدأت أنا ومجموعه من أصدقائي العمل على مشروع شركة استثمار عقاري وبالفعل وضعنا حجر الأساس وبدأنا ولكن بعد مرور الوقت المشروع أه كان بينجح بس مكانش النجاح المتوقع وعلشان كده قررت انى أغير الأسلوب المتبع في التعامل وهو أسلوب تقليدي قديم وعلشان كده قررت انى أتعلم أساليب جديدة وطرق جديدة للتجارة وفعلا قررت دراسة الماجستير التخصصي في التجارة و الاقتصاد من بريطانيا وعلشان اقدر احصل على شهادة عالمية معتمده كان لازم أدور على مكان معتمد اقدر ادرس عن طريقه وملقتش جهة تعليمية افضل من الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهي) .

 

 

دخلت على الموقع الإلكتروني الخاص بالأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهى) وقدرت اخد القرار فوقت قصير جدا بالبدء بملء استمارة التسجيل المجانية لأنى لقيت عندهم مميزات مقدرتش الاقيها في أي جهة تعليمية تانية زي مثلا انى لقيت الرسوم بالتقسيط خلال فترة الدراسة وكمان لقيت أن الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهى) بتوفر مناهج ومواد دراسية باللغة العربية ولا تختلف أطلاقا عن المواد الدراسية باللغة الإنجليزية ومش بس كده لا دا كمان بتخصم الرسوم المقررة في حين اختيار الطالب الدراسة باللغة العربية اللي بتوصل إلى 500 جنية إسترليني وكمان مش بيتم ذكر لغة الدراسة في الشهادة يعنى سواء كانت الدراسة باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية مش بيغير في اعتماد الشهادة اللي من البورد البريطاني .

 

 

وفعلا ملأت استمارة التسجيل وبدأت بالدراسة اللي كانت مدتها 12 شهر من امتع الشهور في حياتي لأنى فعلا كنت بتعلم حاجات جديدة نفعتني جدا في شغلي وحياتي وكانت دراسة الماجستير التخصصي في التجارة و الاقتصاد من بريطانيا عن طريق الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهى) من افضل القرارات اللي اتخذتها فحياتي وفعلا المشروع بدأ ينجح بصورة غير طبيعية وساعتها قدرت اعرف أن من اهم مقومات النجاح هي  التسلح بالعلم الحديث وعلشان كده اقدر اقو لان الفضل كله بيرجع للأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهى) ولما قدمته لي من خدمات ومميزات ساعدتني على الوصول إلى النجاح والصعود إلى القمه .

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

البحث